إسهامات

عن الكتاب:

حقاً لقد أصبحت المدرسة اليوم مؤسسة اجتماعية تـضطلع بدور هام في تهيئة الفرص لتحقيق النمو الشامل للتلميذ وإعـداد للمواطنة الصالحة، وعلينا أن ندرك أن النشاطات المدرسية لم تعـد مجرد نشاط حركي جسمي يرمي إلى تمرين العضلات وباقي أعضاء الجسم وتقويتها، بل أصبحت فناً تربوياً متقناً جعلت لـه الطـرق الحديثة في التربية أصول وقواعد وأهداف خلاقة، ينسجم مـع هذا غايات ومرامي النواحي الأخرى للعملية العلمية...

                                            رجاءً، إذا لم يتم تحميل الكتاب اضغط هنا: 

 

شاركنا بتعليقك