إسهامات

عن البحث:

لقد ارتبطت الجريمة كظاهرة اجتماعية ارتباطا وثيقا بالمجتمعات وعاداتهم وتقاليدهم ومتغيرات الحياة السياسية والاقتصادية التي يمر بها المجتمع، فالجريمة إذن تتطور وفقا للظروف المتغيرة في المجتمع، وهذا التطور جاء مسايرة لتطور طرق الحصول على الدليل الذي مر بعدة مراحل تتفق مع كل عصر من العصور التي ظهرت فيها وطبيعة نُظُم الحكم القائمة، وكان لزاما على مصالح الأمن والقانون أن تواكب التطور وتلجأ بدورها إلى استغلال واستخدام الأدلة الحديثة والإجراءات العلمية التي تساعد في إثبات الحقيقة عن الأفعال والكشف عن الجريمة ومعرفة مرتكبيها والوصول إلى اقتناع القاضي على إدانة هذا الفاعل بطرق مختلفة سواء تتعلق بجسم الإنسان أو حياته الخاصة، أو معرفة سلوكه وقت ارتكاب الجريمة دون علمه...

                                             رجاءً، إذا لم يتم تحميل البحث اضغط هنا: 

 

شاركنا بتعليقك