إسهامات

عن القصة:

كان لملك الفرس ابن يدعى "خسروشاه"، حسن الأخلاق، صالح النشأة، محب للفنون والعلوم، يقرض الشعر، ويتقن فنون الحرب، وقد ذاع صيته في بلاد الهند المجاورة، وطلب ملك الهند أن يراه لإعجابه به ولحسن ما يصله من أخبار عن ذلك الشاب، وبالفعل وافق ملك الفرس أن يذهب ابنه خسروشاه إلى ملك الهند، فهل تسير رحلة هذا الشاب بسلام أم أن هناك محن وأسرار في انتظاره؟

                                         رجاءً، إذا لم يتم تحميل القصة اضغط هنا: 

شاركنا بتعليقك