إسهامات

عن البحث:

تبدأ علاقة فرنسا بميزاب من اليوم الذي احتل فيه الجند الفرنسي بلاد الجنوب والواحات القريبة من بلاد الشبكة، إذ أنه بعد استيلاء فرنسا على قصر الأغواط كان عليها الاهتمام بوادي ميزاب، فعرف بينهما ما يسمى باتفاقية أو معاهدة الحماية؛ وُقعت بين القائد دبراي Dubarail نيابة عن الحاكم العام راندون Randon وممثلين عن المدن الميزابية وكان ذلك في 29 أبريل 1853م....

                                             رجاءً، إذا لم يتم تحميل البحث اضغط هنا: 

 

شاركنا بتعليقك