المواضيع

بِأَعَالي جبال مزاب أُحْصِيَ ما يُقَارِب 24 قصرًا مُندَثِرا، أَغْلبُها قَد تَحطَّم ولم يَبْقَ منه سِوَى بعضُ المقابر وبعض الأطلال. هل زُرتَ بعضَها من قبل؟...

المزيد ...

يَأخُذ "أَعَسَّاسْ" مَوْقعَه في أَعْلَى الهَرَم العُمْراني، مُشْرِفًا على كلّ الْـمَبَاني، مِمّا يُوحِي بقُدُسيَّتِه وعُلُوّ مَكَانَتِه في النّفوس، كما يَحمِل رُموزًا لِهَيئَةٍ في أعلى الْهَرَمِ الِاج...

المزيد ...

في المنزل المزابي نجد أدواتٍ متنوّعة صَنَعَهَا أجدادُنا بِأيدِيهمْ.. وبِذَكاءٍ حَوّلُوا الموادَّ الأَوَّليَّة المَحلِّيَّة إلى أدواتٍ ساعدَتْهُم في أعمَالِهِم اليومِيَّة، دَعْنَا نتعرَّف على بَعْضِهَا...

المزيد ...

نُرَدِدُ أسماء شوارعنا ونمر عليها كثيرا، فهل تساءلنا يوما عن سبب التسمية؟ وهل لشوارعنا الجديدة أسماء مرتبطة بمعلم أو حدث أم نكتفي بترقيمها؟...

المزيد ...

في عام 1920 أسس بنو مزاب بتونس "مدرسة السلام" القرآنية الحرة، بإدارة الشيخ الشاذلي المرالي، مدير جريدة "المنير" التونسية، لتستقبل 58 تلميذا مزابيا... يسافرون لطلب العلم!!...

المزيد ...

مَسيرَةٌ يقودُها الْعَزَّابَةُ وخَلفَهُم الناس، يُنادُون: "نَنْهَى أَهْلَ الْمُنْكَرْ"، الغرض الأسَاسيُّ منها: إِيصالُ الرِّسالَةِ لكلِّ مُرتَكِبٍ لِلمَنهِيَّاتِ في السِّرِّ أو العَلَنِ بِأَنَّ المُسل...

المزيد ...

من المعلوم أن كل الدراسات تثبت وجود المزابيين ببلاد الشبكة منذ عصور قديمة، وقد أخذت المنطقةُ اسم "واد مزاب" نسبة إليهم. فمتى وكيف تشكلت القصور الحالية؟...

المزيد ...

إنَّها مَهَمّة تَتَطلَّب الدّقة والصَّبر، وتنفيذُهَا يكُون أسَاسًا مِن قِبَلِ النِّساءِ، يَعْمَلْن تطَوُّعا في مجموعات يَسُودُهَا جَوٌّ مِن المِزاجِ الطّيّب وَتبادل الأفكارِ.. ما هِي هَذهِ المَهمَّة؟...

المزيد ...

استُعملت مُنذُ قرون أواني صَنَعها أجدادُنا بأيديهم، واستعملوا في ذلك مواد أولية مَحليّة كالخشب والجلد والفخار.. اختلفت أشكال تلك الأواني واستعمالاتها، دَعْنا نتعرّف على بعضها....

المزيد ...