لِـنَقُم أولا بتشخيص واقع تعاملنا مع ما نقوم به