إسهامات

يرجع هذا المعلم التاريخي إلى القرن الحادي عشر الميلادي، أنشئ في موقع استراتيجي يتربع فوق جبل يشرف على وادي مزاب يتوسطه مسجد تعلوه مئذنة هرمية الشكل، وهذا المسجد لا يزال قائما إلى اليوم بهذا القصر التاريخي المندثر سور دفاعي تتخلله ستة أبراج دفاعية تهدم بعضها ولم يبق منها إلا ثلاث أبراج هي: البرج القبلي، البرج الشرقي، وبرج الخوخة، يبلغ متوسط ارتفاع السور حوالي ثلاثة أمتار وسمك يتراوح بين 70 سم و150 سم. نظرا للاضطرابات الأمنية وصراعات قبلية، فقد تعرض القصر للاندثار والهجرة، ولم يبق منه سوى بعض الأطلال من المساكن والمسجد العتيق الموجود أعلى الربوة والذي لا يزال عامرا بالمصلين إلى الآن.

المصدر: كتيب إطلالة على بعض القصور المندثرة  بولاية غرداية، ديوان حماية واد مزاب وترقيته، ص 10.

شاركنا بتعليقك