إسهامات

"قلي وسوف أنسى أرني لعلي أتذكر، أشركني وسوف أفهم" ... لتطبيق هذه المقولة وحرصًا على دفع وتيرة التعليم نحو التقدم والرقي وترسيخًا للمكتسبات التي تعلمها متعلمي السنة الثانية لمدرسة "تاونزة العلمية" للموسم الدراسي 2012-2013م وتفعيلًا لها في الميدان؛ قام المتعلمون بِعدة تجارب ميدانية لكسر هاجس الملل والروتين الذي يحدث داخل غرفة الصف وهذه التجارب سميت "أَشْرِكْنِي وَسَوْفَ أَتَعَلَّم".

ومن هذه التجارب درس تطبيقي في اللغة العربية تحت عنون "عطب في السيارة" وتتمثل هذه التجربة في إحضار سيارتين الأولى معطوبة ويقوم التلاميذ بفتح غطاء المحرك وتمثيل مشهد العطب، والسّيارة الثّانية هي سيّارة الأجرة والجلوس في داخلها لقراءة النّص وفهمه من خلال ما يشاهدونه ويلامسونه، كلّ هذا لإضفاء جو من المرح والتسلية داخل الدرس وترسيخ المعلومات التي تعلموها.

المصدر:

- موقع مدرسة تاونزة العلمية.

شاركنا بتعليقك