إسهامات

عن الكتاب:

سُئل أحد التربويين عمّا إذا كان في قدرة الناشئين أو الكبار أن يكونوا مبدعين؛ فأجاب: "بإمكان أي فرد أن يكون ذكيّاً أو مبدعاً؛ ما دام الذكاء والإبداع من أشكال التفكير القابلة للتعلّم من قِبَل الإنسان". المُلفت في تلك الإجابة تمحورها حول مصطلحين هامين ومثيرين يتسقان مع المرتكزين الرئيسين في عنوان كتابنا: "الإبداع" و"المبدعون".

                                                   رجاءً، إذا لم يتم تحميل الكتاب اضغط هنا: 

شاركنا بتعليقك