إسهامات

  • تاريخ الطب النفسي:

قال صلى الله عليه وسلم:﴿ ما يُصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يُشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ﴾ رواه البخاري

الطب النفسي طب قديم يرجع تقريباً للقرن الخامس قبل الميلاد، ومن الأشياء التي تدل على قدمه، مخطوطة ترجع لعهد الفراعنة توصي باستعمال الحجر الأخضر لعلاج الهستيريا، والذي هو نوع من أنواع المرض النفسي.

اختلفت أشكال علاج المرض النفسي في العصور القديمة:

- اليونانيين كانوا يعتبرون المرض سببه الأرواح الشريرة والشياطين فكانوا يذبحون المصابين بأي مرض نفسي.

- الرومانيين كانوا يلجؤون للسحرة والمشعوذين و حبس المصابين بالأمراض النفسية حتى لا يسببوا خطر لغيرهم.

- الإغريقيين هم أول من فكر بالموضوع من ناحية طبية.

- بعدها جاء كثير من المفكرين ومنهم أبقرط الذي كان أول من اعتبر إن المرض ليس له علاقة بالأرواح، وطور نظرية الإغريقيين في القرن الخامس قبل الميلاد وأصبح يعالج المصابين بهذا المرض باستعمال الأعشاب.

- وبالرغم من نظرية أبقراط إلا إن العصور الوسطى في أوروبا استمروا باعتقاد أن المرض من الأرواح الشريرة.

- أما الحضارة الإسلامية كان لها دور كبير في تطوير الطب النفسي، ففتحوا المستشفيات وعالجوهم بالعقاقير والأماكن الجميلة من حدائق وورود وعزف آلات موسيقية وهذا قبل اكتشاف الأوروبيين له بوقت طويل.

- وأخيراً، بونهايفر الطبيب النفسي الألماني كان أول من أكد على أن الذي يحصل للمريض نتيجة عوامل خارجية تحيط به وتؤثر عليه.

  • ماهو الطب النفسي ( Psychiatry ) ؟

هو قسم من أقسام الطب، يختص بدراسة الاضطرابات العقلية والسلوكية لأسباب: إما تتعلق بتلف عضوي ويؤثر على عمل الدماغ أو أن يكون الفرد تحت ضغوط لا يستطيع التأقلم معها. والعلاج يختلف حسباً لحالة الشخص، منها الأدوية والعلاج النفسي والتحفيز المغناطيسي وغيرها من الأساليب الكيميائية والعضوية والنفسية والاجتماعية.

يصنف المرض النفسي لمئات الأصناف منها الشديد ومنها الضعيف، مع العلم بأن الاضطرابات النفسية الشديدة لا تشكل إلا حوالي 10% من الاضطرابات النفسية العديدة. ومع هذا تظل نظره المجتمع العربي والعالم الثالث عموماً نظره سوداوية للطب النفسي، مع إن المرض النفسي مرض مثل الأمراض العضوية !

القلق والاكتئاب التوتر التردد كلها أمرض نفسية، فكلنا نقع تحت ضغوط تجبرنا أحياناً بتغيير عقلياتنا حتى لو كانت لفتره وجيزة، فلماذا الخوف والتكتم من زيارة الطبيب النفسي ؟

  • الخوف من الطب النفسي:

أسباب الخوف من الطب النفسي كثيرة ومنها:

1/  الجهل: مع تقدم الطب عندنا، يرى البعض أن الطب النفسي جهل وليس علم.

2/  الاعتقاد بان الطب النفسي للمجانين فقط، وهذا هو السبب الرئيسي للخوف من الطب النفسي، مع أن الجنون والاضطرابات النفسية الشديدة تشكل 10 فقط من الاضطرابات النفسية.

3/  اعتقاد البعض أن العلاج الوحيد للمرض النفسي هو المهدئات وهذا اعتقاد خاطئ تماماً، بينما تؤدي المهدئات أحيانا إلى الإدمان: والذي هو مرض نفسي آخر !

4/  الجهل بمدى انتشار المرض، فالكثير يحس أن الأمراض النفسية شيء نادر وممكن نجد شخص بين ألف مريض نفسي وهذا شيء خاطئ تماماً فالأمراض النفسية خصوصاً الضعيفة في انتشار كبير.

5/  الخوف من قول الناس "فلان مريض" ويؤثر على أهله ونظرة الناس للعائلة.

6/  التثقيف الطبي الضعيف في الدول العربية.

-بتصرف-

المصدر: منتديات تداني

شاركنا بتعليقك