إسهامات

1. النقد البناء يستخدم أساليب علمية.. بينما النقد الهدام يقوم على السب والتجريح الشخصي.

2. الناقد البناء يقدم نقدا متخصصا وعلميا، قائما على دراسة تخصصه.. بينما الناقد الهدام ينتقد أفكارا لا يلم بها ويتكلم في غير مجاله.

3. الناقد البناء يحرص على نصيحة الأشخاص ويُلمح قبل أن يصرح .. بينما الناقد الهدام يتعمد فضيحة الأشخاص.

4. الناقد البناء هدفه الحقيقة المجردة وتحسين الأوضاع.. بينما الناقد الهدام همه أن يكسب الموقف ويثبت أنه انتصر في النهاية.

5. الناقد البناء هو الذى يؤكد على إيجابيات الفكرة وتوضيح سلبياتها.. بينما الناقد الهدام لا يرى في أي فكرة سوى الجانب السلبي فقط..

6. الناقد البناء يرى أن رأيه يمكن أن يؤخذ به، ويمكن معارضته.. بينما الناقد الهدام يرى أن رأيه بمثابة حكم نهائي غير قابل للنقض.

7. الناقد البناء هو الذي يرحب بجميع الآراء المطروحة ويناقشها.. بينما الناقد الهدام غير مستعد لسماع رد صاحب الفكرة.

8. الناقد البناء له رأي موحد حول الفكرة بغض النظر عن صاحبها.. بينما الناقد الهدام لديه ازدواجية، فهو ينتقد حسب مكانة الأشخاص.

9. الناقد البناء يركز على الفكرة.. بينما الناقد الهدام يوسع النقد إلى موضوعات أخرى.

10. الناقد البناء يحاول أن يقدم بدائل للتطوير.. بينما الناقد الهدام لا يهمه تقديم حلول.

11. الناقد البناء يعتبر النقد مرحلة من مراحل العمل والإنجاز.. بينما الهدام يقف عند النقد.

12. الناقد البناء يفصل بين الفكرة وبين غيرها من الأفكار إلى لا علاقة لها بالموضوع.. بينما الناقد الهدام يكرر نقد نفس الموضوع في أماكن وأوقات لا علاقة لها به.

13. الناقد البناء ممكن أن يتقبل الأفكار الإيجابية الأخرى لنفس الشخص الذي انتقده.. بينما الناقد الهدام إذا انتقد شخصا فإنه يرفض كل أفكاره الأخرى مهما كانت إيجابية.

متى يكون النقد مرفوضا ؟

  • عندما يتجاوز الناقد حدود الأدب، خاصة إذا كانت ألفاظ المنتقد جارحة، وتسيء إلى الشخص نفسه ولأهله.. لا إلى فكرته أو مشروعه.
  •  عندما يتجاوز النقد إلى الهجوم على المقدسات، كالإساءة إلى الله ورسوله، أو إلى أهل بيته وإلى القرآن الكريم  والسنة النبوية الشريفة.
  • عندما يكون النقد بأسلوب غاضب، ويمتهن كرامة الشخص.
  • عندما يكون النقد بلا مناسبة، حينئذ سيكون النقد في غير مكانه.

-بتصرف-

المصدر: موقع صحيفة المثقف

(4) تعليقا

9 جويلية 2021

ليس من الضروري النقد الهدام يقوم على السب والتجريح الشخصي فمثلا عندما اقول ان السلطه في العراق واسمي اشخاص معينين وانعتهم انه فاسدين حرامية مجرمين قتله هذا يعني اني صادقة في القول ولست اهدم حياتهم فهم هدموها فافعاليهم القذرعه

8 جويلية 2021

هل من منتقد ..او منقذ ؟ أومن بالانتقاد الذي يكون في محله و يراعي مقاماته ، و يقوم على مبدأ الاحترام و تقدير الجهة او الطرف الاخر صاحب اي عمل كان مادي او معنوي . تكون الغاية منه اساسا المساهمة حسب التخصص العلمي أو الفهمي أو الدراية و التمكن و التجربة او الخبرة و الحرفة و اتقان الصنعة ... الخ في اي مجال ممكن قد يغني او يظفي عليه قيمة ... الانتقاد في نظري المتواضع هو وجهة نظر او في اشكال تطرح تساءلات قد تكون الارجح و الأنسب و الأنفع و الافضل ...الخ ، قد تعطي مشروعية او تقيم او تثبت الاتفاق او الاختلاف او العكس تماما ... لا يتحقق الانتقاد حينما تكون ضد او عكس ما تطمئن اليه نفسك و تفكيرك فقط ، بل في نظري المتواضع ، فالاهم اولا ان تكون على دراية بموضوع النقد و تحاول ان نستوعب منه بشكل شمولي كل افكاره او موضوع او ظاهرة او عمل او منهاج او انجاز سواء كان نصي مكتوب او شفهي متطوق او ورش عمل او انجاز مشروع ... ولو من باب التعلم او الاضافة و حب الاستطلاع و العرفة ...الخ. الانتقاد ليس عيبا اذا ما تحققت أدبيات النقاش حول وجهات نظر مختلفة تحقق ما سبق ذكره ،كأفكار تكون غير مناسبة او لا تستند الى مسلمات ذات اجماع او اتفاق راجح او لسوء تدبير او لنقص في الكفاءة او اسباب من قبيل اخوات الاستحقاق للشيء . احيانا يأخذ النقد شكلا اخر مغاير تماما لما يتباذر في أذهاننا ، اذ لا يستنتج منه اي اختلاف او تعارض او تصحيح ...الخ . فقد يكون مؤيدا للمضمون عموما ، مع تناول كل التفاصيل بشكل اكثر دقة في الوصف و التفسير و استنتاج مفاهيم ... اعرف اني لم أكن ملما و انا مجرد مبتدإ أحاول محمد أحنوت ، المملكة المغربية .8 يونيو 2021

2 جويلية 2021

شكرا لكم موضوع قيم

13 ماي 2020

موضوع مهم جداً في ظل توفر وسائل الإعلام وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي للتبصر والتوعية بكيف يكون النقد ولتمييز بين النقد البناء و النقد الهدام. مع فائق الشكر والتقدير والاحترام

شاركنا بتعليقك