إسهامات

تزداد حيوية طفلك ورغبته باللعب بدءاً من شهره السادس، ولكن في كل مرحلة من مراحل طفولته هو بحاجة إلى نوع معين من الألعاب لعدة أسبابها أبرزها أن لا تكون الألعاب مضّرة بسلامته إن كان صغيراً جداً، بالإضافة إلى أهمية الألعاب التي تنمي قدراته الفكرية والمعرفية في سن معين، إذا من الضروري أن تعرفي ماهي الألعاب التي تناسب طفلك في كل مرحلة من مراحل حياته:

  • من عمر ستة أشهر إلى السنة:

يمكن في هذا السن أن تشتري لطفلك لوح النشاطات وهو لوح يمكن أن يحتوي على ألعاب وصور و أرقام وأحرف. ويتكون اللوح عادةً من أجزاء تتحرك وتدور، ما يتيح لطفلك التنسيق بين حركة يديه وعينه. كذلك، سيكتشف طفلك بأنّه يستطيع التأثير على الأدوات والتصرف بها، بالإضافة إلى ذلك يمكنك شراء الألعاب المحشوة فكثيراً ما نرى أطفالاُ متمسكين بلعبة معينة. ولكن تجنبي في هذا العمر أن تحتوي هذه الدمى على عيون بلاستيكية، وخيوط، أو أي شيء يمكن وضعه في فمه.

أما الكرات فتعتبر من الألعاب المناسبة لكل الأعمار، خاصة في عمر الأشهر فهذه الكرات المطاطية والخفيفة غير مؤذية للطفل وفي الوقت نفسه مسلية للغاية.

من الضروري في هذا السن أن تختاري ألعاباً قابلة للغسل حيث يقوم الأطفال دائماً في هذا السن بلعق ألعابهم ووضعها في الفم في أي لحظة.

  • من سنة إلى ثلاث سنوات:

في هذه المرحلة يحاول الطفل أن يكتشف كل ما حوله خاصة أنه تعلم المشي والركض وبات يتمتع بحرية أكبر ، وعليك أن تشبعي رغبته بالمعرفة من خلال شراء ألعاب مناسبة له كالمكعبات الخشبية، الارقام الكبيرة التي لا يمكن بلعها، الحيوانات البلاستيكية، الكرات المطاطية، الألعاب المتحركة .

وبغض النظر عن نوع الألعاب التي ستقومين بشرائها له احرصي أولاُ على أن لا تكون هذه الألعاب تحتوي على قطع صغيرة يمكن بلعها وأن لا يكون فيها أسلاك أو زوايا حادة، وأن لا تكون ثقيلة الوزن، وبشكل عام لا تؤذي طفلاً لا يدرك بعد ما هو مضر بالنسبة له.

من المناسبة في هذا السن اختيار الألعاب التي تعتمد على التنسيق والترتيب مثل البازل والمكعبات التي تشجع الطفل على استخدام خياله في تصور الصورة الكاملة، وبعد ذلك يبدأ الطفل في الدخول في التفاصيل لمحاولة تجميع هذا الشكل.

  • من ثلاث إلى خمس سنوات:

بعد تجاوز طفلك سن الثالثة يبدأ إدراكه لما حوله يزداد اتساعاً وربما لن ترضيه الألعاب البسيطة جداً وسيميل طفلك إلى الألعاب المتحركة بشكل أكبر، وربما بات من المناسب الآن شرائها له مع الانتباه أيضاً إلى أنها غير مؤذية كألعاب السيارات والطائرات التي تسير على البطاريات، وألعاب القطار وألعاب التركيب الأكثر تعقيداً بالإضافة إلى الألعاب المهنية البلاستيكية (عدة الطبيب، عدة المهندس، أدوات المطبخ وغيرها) ومن المناسب أن تشتري لابنتك لعبة "عروس" فهي ستناسبها بدءاً من سن الثانية وحتى العاشرة.

من المفيد أن تشتري لطفلك ألعاب الرسم والتلوين ولكن بشرط أن يبقى طفلك تحت إشرافك فقد يخطر بباله ابتلاع الألوان أو مصّها.

  • من الخامسة وحتى العاشرة:

تتقارب في هذا العمر اختيار الألعاب حيث يميل الأطفال إلى الألعاب الجماعية ذات القواعد السهلة والبسيطة، مثل ألعاب التسلية والمسابقات، كما يستمتعون بمشاهدة أفلام الكرتون والصور المتحركة، وبمشاهدة المجلات التي تحتوي على قصص مصورة وكذلك دفاتر الرسم والتلوين، بالإضافة الألعاب الإلكترونية البسيطة ولكن كوني حريصة على أن لا تأخذ الألعاب الالكترونية الكثير من وقت طفلك فهي إن أدمنها سوف تؤثر سلباً عليه بالتأكيد.

ملاحظة: بعد سن العاشرة بات بإمكان طفلك أن يساعدك في اختيار الألعاب المناسبة له، فهو الآن أكثر وعياً وأكثر قدرة على التأثير بوالديه لاختيارهم ألعابه التي يحبها هو.

المصدر: مجلة لينا

شاركنا بتعليقك