إسهامات

" ... وقد امتازت هندسة ميزاب بطابعها الديني من السترة وعزل مجال الرجال عن النساء، فمن مرافق البيت ترى حجرة أو دويرة بمدخل الدار يكون لها قبة تحيط بها نوافذ -وهي معزولة عن بيت العيال- فيه مرافق الطهارة.

ومما يلاحظ أن البنائين هم "الأمناء" في عرف البناء، فلا يرضى لأي شخص أن يحمله على إعلاء بناء على جاره، ولا يفتح نافذة مقابل نافذة أخرى، ولا باب مقابل باب آخر، ولا نافذة تطل على الجيران.

كما يلاحظ في البناء القديم بعض الدور سقفها منحدر، حيث انخفض من ناحية الجيران وارتفع من جهته حتى لا يضر بجيرانه."

المصدر: كتاب بحوث ومحاضرات في الدين والحياة- الاقتصاد في وادي ميزاب للشهيد بالحاج بن عدون قشار. ص 252/253

شاركنا بتعليقك