إسهامات

يشعر الكثير من الأطفال بالاطمئنان للنوم مع آبائهم، لكن لا يجب أن يستمر ذلك طويلًا، وهناك فترة وخطوات معينة يجب أن ينتقلوا فيها إلى غرف مستقلة.

يتساءل الكثير من الآباء عن التوقيت المناسب لنقل أطفالهم إلى غرف مستقلة، ويواجهون تحدياتٍ كبيرةٍ في كيفية إعداد وتهيئة الطفل للقيام بذلك، إليك الكلمات التالية لمعرفة متى وكيف طفلك وحده.

يشعر الكثير من الأطفال بالأمان وعدم الخوف من نومهم بجانب آبائهم، لكن لا يجب أن يدوم ذلك كثيرًا، ويجب نقله إلى غرفة مستقلة، حيث أثبتت الدراسات أن نوم الطفل بمفرده يعزز من ثقته بنفسه ويقضي على مخاوفه.

متى ينام الطفل وحده؟

في الأشهر الأولى من ولادة الطفل -6 شهور- يجب أن ينام الطفل في غرفة والديه، حيث اثبتت الاكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن ذلك يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ بنسبة 50%.

أما بعد مرور 6 الشهور إلى غاية انتهاء العام الأول من عمره يمكنك نقل طفلك إلى غرفة أخرى، لأن الأطفال يصبحون أكثر يقظة ووعيًا بمحيطهم.

لماذا يجب أن ينام الأطفال وحدهم؟

هناك عدة أسباب تدفعك لجعل طفلك ينام في غرفة بمفرده وهي:

  • يحتاج الأطفال لتعلم كيفية تهدئة أنفسهم أثناء الليل، خاصة إذا كان متشبثًا بوالديه، ويعتمد عليهم في تهدئته.
  • يشعر الأطفال بالفخر عندما يشعرون أنهم قادرون على الاعتناء بأنفسهم، فهم يلبسون ملابسهم وينظمون نومهم، وهذا من شانه أن يبني الاستقلالية والثقة لديهم.
  • إذا كان الاباء يغيبون عن أطفالهم فترات طويلة، ويشتاقون لهم، يمكنهم إيجاد طرق أخرى لقضاء الوقت معهم بدلًا من النوم حيث يعزز ذلك العلاقة بين الوالدين والطفل.
  • العديد من الأطفال لديهم مخاوف مؤقتة في الليل مثل المخاوف من الظلام، وحوش في خزانة، الخاطفين، وإذا تمكنوا من السيطرة عليها من خلال التوجيه الأبوي والطمأنينة ستزيد من ثقتهم بنفسهم.

خطوات نوم الطفل وحده:

اتبع الخطوات التالي لمساعدة طفلك في النوم بشكل مستقل:

1. إعداد طفلك: قبل البدء في أي خطة جديدة لنقل طفلك إلى غرفة مستقلة، من المهم أن يفهم طفلك ما يحدث ولماذا، لأن الطفل لا يتلقى الأوامر فقط بل من المهم أن يعرف الأسباب.

يمكنك قراءة القصص لطفلك التي تخفف من شعوره بالخوف قبل نقله، لأن ذلك يضعف من شعور القلق الذي يشعر به في حال ابتعاده عن الأبوين، ويمكنك أيضًا محاولة تركيز انتباه طفلك على فوائد النوم وحده.

2. اجعل غرفة نوم طفلك ممتعة: من المهم أن نجعل هذا التغيير الجديد متاحًا قدر الإمكان للطفل، عزز من مشاركته في تجهيز غرفته، وشجعه على تزيينها بالأشياء التي يريد، مثل استخدام الصور والملصقات وأضواء مختلفة، مع مراعاة جعل فرش غرفته ملونًا قدر الإمكان، حيث تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة اهتمام طفلك بإيجابيات النوم وحده.

وإذا كان طفلك يشارك الغرفة مع الأخوة، تأكد من أن لكل طفل مساحة شخصية يمكنه تزيينها.

3. إنشاء روتين ما قبل النوم: لا تستغني عن الروتين والعادات التي تمارسها مع طفلك قبل النوم مثل قراءة القصص له وتقبيله، وخاصة إذا كان غير مستعدًا للنوم بمفرده على الفور.

4. القضاء على الخوف تدريجيًا: بالنسبة لبعض الأطفال، يمكن أن يبدأ انتقالهم بالتدريج في غرف نوم مستقلة، لذلك قد تحتاج في البداية إلى نوم طفلك بمفرده مرة أو مرتين خلال الأسبوع، وتدريجيًا قم بزيادة عدد المرات، حتى ينام مستقلًا طيلة الأيام.

5. الحمد والثناء على الطفل: من المهم إعطاء طفلك الكثير من الثناء والمكافئات في كل مرة يكون قادرًا على النوم وحده، يمكنك استخدام العديد من الوسائل مثل: إنشاء لوحة الملصقات على الحائط ووضع نجمة ذهبية لكل ليلة يتمكن طفلك من النوم بمفرده.

وبالنهاية من المهم التأكد أن طفلك ينمو بشكل جيد ولا يحتاج إلى وجبات خفيفة في منتصف الليل، قبل نقله إلى غرفة مستقلة.

-بتصرف-

المصدر: موقع ويب طب

شاركنا بتعليقك