إسهامات

هو كتاب قيَّمٌ يتحدثُ عن حلقة العزَّابَة بكثير من التفصيل، يُفيد الباحث الأكاديمي والقارئ العادي بمعلومات غنية مفيدة عن هذه المؤسسة الدينية الخالدة، وهو أول بحث أكاديمي علمي في الموضوع، ومما زاد من أهميته كون الباحث عضوا في حلقة عزابة مدينة العطف ولاية غرداية، وكونه أيضا من جنود الميدان المتمرسين، قضى جل حياته في الميدان التربوي منذ فجر الاستقلال، وعالما متمكنا من مادته، ويعد أول طالب جزائري يحصل على هذه الدرجة العلمية "مشرف جدا" وهو على مشارف السبعين من عمره .

والكتاب يتناول موضوع حلقة العزابة، هذا النظام الديني الفريد من نوعه في العالم والذي ابتكره الإباضية ليكون بمثابة الإمامة (الصغرى)، نال إعجاب الباحثين العرب والأجانب، أسسه أول مرة الإمام العلامة: أبو عبد الله محمد بن بكر الفرسطائي النفوسي سنة 409 ﻫ / 1018م لأجل حفظ المجتمع الإباضي من التلاشي والذوبان بعد سقوط الإمامة الرستمية (الكبرى)، وتمثل بداية الانتقال من مرحلة الظهور إلى مرحلة الكتمان، وقد شهد هذا النظام البديع فيما بعد تطوراً ملحوظاً عبر العصور إلى أن وصل إلى ما هو عليه الآن في وادي ميزاب.

تدرج الباحث فيه من موضوع الإمامة عند الإباضية، ونشأة نظام العزابة وتركيبته الهيكلية وهيئاته المرتبطة به ثم تطرق للمجتمع المزابي ودور العزّابة في مختلف مناحي الحياة بالمنطقة، وأخيرا بيّن قيمة العزّابي ومكانته السامية عند بني مزاب عبر التاريخ، والجديد الذي عرفه النظام في العصر الأخير، قبل أن يختم بحثه القيم بالتقويم العام لدور العزابة في توجيه المجتمع المسجدي بمزاب، بعرض علمي أنيق وتحليل أدبي دقيق ومعالجة الخبير بالموضوع والممارس له.

والكاتب لمن لا يعرفه من أعلام ميزاب حاليا، من مواليد العطف - ولاية غرداية 1931، خريج معهد الحياة بالقرارة 1954 و الزيتونة بتونس 1959 فكلية التربية ببغداد 1963 ضمن بعثة جبهة التحرير المرسلة إلى العراق الشقيق، عضو عامل في إتحاد الطلبة المسلمين الجزائريين وفي منظمة الشبيبة الجزائرية ولجنتها العليا، تولى مهنة التدريس ابتداء من 1963 بثانوية عمارة رشيد بالعاصمة ثم عبان رمضان من (1964 إلى 1986) وثانويتي مفدي زكرياء، والإمام أبي عبد الله محمد بن بكر بغرداية من (1986 إلى 1994)، نشط ضمن لجنة التأليف المدرسي بالمعهد التربوي اختصاص مادة التاريخ (1964 إلى 1974)، حاز على شهادة الكفاءة المهنية في التدريس 1965 وشهادة المنهجية العلمية 1979 .

عضو ناشط في الحركة الثقافية والدينية والاجتماعية بمنطقة وادي ميزاب منذ منتصف الثمانينات، وله مشاركات عديدة ومتنوعة في مهرجانات فكرية و ثقافية وندوات علمية.. محليا ووطنيا، كما عيّن عضوا في حلقة عزَّابة العطف ومجلس عمّي سعيد ، ومجلس باعبد الرحمن الكرثي ابتداء من 1989 ...... ولا يزال مجاهدا في الميدان بالقلم واللسان.

(1) تعليقا

11 جويلية 2019

السلام عليكم ورحمة الله تعالى مبركاته، بارك الله في عملكم هذا، واصلوا موفقين، الله معكم، اسهاما في مسعاكم التربوي والإعلامي، وبمناسبة ألفية وفاة الشيخ العلامة أبي عبد الله محمد بن بَكر بن يوسف الفرسطائي (ت: 440ه)، صاحب حلقة العزابة رحمه الله، صدر كتاب بعنوان: " التربية الإسلامية في السير الإباضية أبو عبد الله محمد بن بَكر الفرسطائي نموذجا "، تأليف أ. بن سعدون المنير بن عبد الحميد، تقديم فضيلةالشيخ إبراهيم محمد طلاي، نشر مؤسسة الشيخ ناصر للكتاب، غرداية، لصاحب فضلها السيد بازين إبراهيم بن يوسف المحترم، ط1، 1440ه/2019م. ... مشاركة لكلّ غاية مفيدة.

شاركنا بتعليقك